بوستات جامدةبوستات حببوستات عشقبوستات فيسبوكخواطرستاتياتشرات ومعانيعباراتكلماتمنشورات

بوستات حب وعشق جامدة للفيسبوك 2021 – الجوكر العربي

بوستات حب وعشق جامدة للفيسبوك 2019 - الجوكر العربي
بوستات حب وعشق جامدة للفيسبوك – الجوكر العربي

بوستات حب وعشق جامدة للفيسبوك

أحبك ؛ وأعلم أنك تقرأ ، وتعلم أنك المقصود ..!


جّمًيَلَهّ مًسِکْةّ آلَيَدٍ تٌخِبًرنِآ مًآ يَعٌجّزٍ آلَلَسِآنِ عٌنِ قُوٌلَهّ آنِآ مًعٌکْ آنِآ هّنِآ , وٌآنِآ آحًبًکْ


أرَى فِيكْ المنْفَى و الوطَنْ لذلكَ حينَمآ أردْتُ أنْ أهجُرك عُدْتُ إليك !♥


أتعمّدٌ ” الزعَل ” إذَا كانَ الإعتذَارُ قُبلهْ و ” أُحِبّكَ ” .. !*


هل اخبرتك بانه لَو كانَ لِي قَلبان , لَعِشتُ بواحدٍ , وترَكتُ واحِداً فِي هواكِ يَغرقُ


أليس ظلم أن أتنفس من دون صوتک !أليس من حقي كـ عاشقة أن يكون صوتک رئة ثالثة أتنفس بها


انتَ ک جُرعَاتْ مُخدِرّه . . . انسَكبت فِيّ مصَبْ الوَريّد . . . فَ أدمنتْك ..


مًحًتٌـآجّـة لَ حًضًـنِکْ لَ لَمًسِـة إيِدٍکْ وٌدٍفُـآ قُلَبًکْ مًحًتٌـآجّـة کْوٌنِ حًدٍکْ أغُفُـى وٌأصّـحًى عٌ صّـدٍرکْ


سعادتيّ هِي رؤيہ من احب بخير . .فَياربَ اجعلهم سّعداء اينما گآنوا .. ♡


قالت لي أغارُ عليك من فمِ المتكلمه عنك ~ أغارُ عليك من ثيابك اذا لبستها فوق جسمٍك ~


لقد تعلقت بہَ حد الجنون’ فإذا رآيتوني’ سعيدةِ فَ أاِعلموآ اني’ حادثتہ ..


ﻟَﻮ كآﻧﺖْ ﺍﻷُﻣﻨﻴﺎﺕُ ﺭَﻫﻦِ ﺃَﺻﺎﺑِﻌﻲ ﻟﺘَﻤﻨﻴﺘگ ﺍﻟﻴﻮﻡْ ﻭ ﺗﻤﻨﻴﺘُگ ﻏﺪﺍً و ﺗﻤﻨﻴﺘُگ لِلأبِد


الحديث مع شخص تحبه كل يوم هو الروتين الوحيد الذي نتمني ان يبقي ولا يتغير !


وأجمل مافي الحب ، أرتباك البدايات..! ❤️


رحً آضلَ آحًبًکْ حًتٌﮯ آلَمًحًيَطِ آلَهّآدٍيَ يَعٌصّبً


لَحظة غَيبوبة بَينَ يَديكِ , تُعادلُ عُمراَ مِن الَصحوِ بَعيداَ عَنكِ ~ْ


هل لي بِذاك الحُب الذي ينبِضُ في أورِدتِكَ ,لأغزلَ منه شالاً كي يدفئني في غيابِكَ !!


ﺍﻟﻮَﻃَﻦْ ﻟَﻴﺲَ ﺷَﺮﻃﺎً ﺃﻥ ﻳﻜُﻮﻥْ ﺃﺭﺿﺎً ﻛَﺒﻴﺮَﺓ ، ﻓَـ ﻗَﺪ ﻳَﻜُﻮﻥْ ﻣَﺴَﺎﺣﺔ ﺻَﻐﻴﺮَﺓ ﺣُﺪﻭﺩﻫَﺎ ” ﻛِﺘﻔَﻴﻦْ …!°• .. °°


بقربگ آنسى كُل عثرآت الحيآهہ ..فـ آنت وحدگ دنيآ اخرى لـي


گلُ يۆم آرى بْگ شُيَء..يَڒٍيَدَ تٌعلُقَيَ بگَ ۆيَحٍـعلُنْيَ لُآ آستٌطًيَع آلُآستٌغَنْآء عنْگَ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
الجوكر العربي - Joker arab | status and quotes حالات واتس.